Connect with us

قطع سيارات

ديبو البيئة أو دبة التلوث في السيارة؟ ما هو ولماذا يسرق؟

Published

on

ديبو البيئة أو Catalytic Converter، له عدة أسماء أخرى مثل علبة البيئة، دبة الرصاص، دبة التلوث، أو الكتلايزر. هذه التكنولوجيا ليست جديدة وهي موجودة فعليًا في كل سيارة على الطريق اليوم ولكن لا يوجد سبب حقيقي يجعل ديبو البيئة في طليعة عقل أي سائق سيارة، في معظم الأوقات. تعمل في الخلفية باستخدام التفاعلات الكيميائية لتنظيف الغازات الضارة من انبعاثات عادم سيارتك. كما أصبح شائعًا بشكل متزايد في السنوات الأخيرة، وخصوصا في المناطق حيث لا يوجد رقابة من الدولة، ازداد الطلب على هذه القطعة كما  ازدادت حالات سرقتها.

سوف نشرح في هذا التقرير كل ما تحتاج لمعرفته حول ديبو البيئة بدءا من كيفية عملها إلى المواد والمعادن الثمينة المستخدمة فيها، وكيفية حماية سيارتك من سرقتها.

كيف يعمل ديبو البيئة؟

يقوم بتغيير المواد الضارة في غازات عادم السيارة، مثل أول أكسيد الكربون وأكسيد النيتريك وثاني أكسيد النيتروجين والهيدروكربونات، إلى مواد أقل ضررًا مثل ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء عن طريق التفاعلات الكيميائية.

كيفية عمل دبة التلوث
شرح كيفية عمل ديبو البيئة

عادة ما يتم ملء الجزء الداخلي من دبة التلوث بهيكل قرص العسل. و يتم وضع طلاء يحتوي على محفز (المادة التي تخلق تفاعلًا مع غازات العادم، وتغير تركيبها الكيميائي).

تُستخدم المعادن الثمينة مثل البلاديوم والروديوم والبلاتين بشكل شائع كمحفز ولها قيمة جوهرية . مما يعني أنها تستحق الإنقاذ وإعادة التدوير عندما يتم التخلص من السيارة. لسوء الحظ، تجعل هذه المعادن الثمينة أيضًا ديبوهات البيئة هدفًا للصوص.

تحتاج هذه القطعة إلى العمل في درجات حرارة عالية تصل إلى 400 درجة مئوية لزيادة كفاءتها. لتحقيق درجة حرارة التشغيل المثالى، يتم وضع الوحدات الأولى بالقرب من محرك السيارة. هذا تسبب في حدوث مشكلات خاصة بها، وقد تحرك الديبو تدريجياً إلى أسفل نظام العادم، بعيدًا عن مصدر حرارة المحرك.

ديبو البيئة
ديبو البيئة

في السيارات الحديثة، أصبح موقع ديبو البيئة أسفل السيارة باتجاه مخرج العادم. وهذا وضع يجعله في متناول اللصوص الذين يمكنهم قطع الوحدة بأكملها من أسفل السيارة.

أنواع دبات التلوث

هناك أنواع مختلفة من دبة التلوث او المحول الحفاز. يعمل الديبو بطريقة الأكسدة ثنائية الاتجاه البسيطة على تحويل أول أكسيد الكربون (CO) إلى ثاني أكسيد الكربون (CO2) والهيدروكربونات. وهي جزيئات أساسًا من الوقود غير المحترق، إلى ثاني أكسيد الكربون والماء.

يتم تركيب المحولات الحفازة “ثلاثية الاتجاهات” الأكثر تقدمًا في السيارات الحديثة. وهي تقوم بما ورد أعلاه مع تقليل انبعاثات أكسيد النيتريك (NO) وثاني أكسيد النيتروجين (NO2) اللذين يُعرفان معًا باسم أكاسيد النيتروجين. السبب الرئيسي لتلوث الهواء المحلي.

عناصر دبة التلوث
عناصر ديبو البيئة

عادةً ما تحتوي سيارات الديزل على ديبوهات بيئة خاصة للتعامل مع الانبعاثات المحددة من محركات الديزل التي تعمل بالضغط. يتم إقران وحدات محفز أكسدة الديزل هذه بشكل روتيني مع تقنيات معالجة العادم الإضافية. هذا يشمل إعادة تدوير غاز العادم، وفلاتر جسيمات الديزل لاحتجاز السخام والتقليل التحفيزي الانتقائي الذي يستخدم حقن محلول AdBlue urea لإزالة أكاسيد النيتروجين.

سرقة ديبو البيئة

أظهرت حوادث سرقة هذه القطعة من السيارات زيادة كبيرة في عام 2019. حيث بلغ إجمالي عدد حوادث سرقة المحولات الحفازة من السيارات أعلى بنحو 10 مرات من عام 2018.

تشير التقارير إلى أن هذا الارتفاع في سرقته يمكن أن يُعزى إلى مشكلات سلسلة التوريد. هذا ما جعل من الصعب على التجار تأمين استبدال الديبو من خلال القنوات الرسمية، مما أدى إلى خلق سوق سوداء. من الناحية التاريخية، كان الدافع الأكبر للسرقة هو الأسواق الخارجية للمعادن الثمينة داخل الوحدات.

يمكن أن تصل التكلفة المرتبطة باستبدال ديبو البيئة المسروق إلى 2000 دولار أميركي. الرقم المذكور أعلا من ثمن القطعة وحدها بسبب الضرر الذي يلحقه اللصوص بالسيارة عند إزالة الوحدة. في حين أن سرقات ديبوهات البيئة لا تزال نادرة، هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها لحماية سيارتك

  • لا تترك سيارتك في مرآب التصليح اذا لا تثق به
  • اذا اضطررت أن تترك سيارك في كاراج لا تعرفه أو مع أحد لا تثق به، تأكد من وجود الديبو قبل و بعد
  • أوقف سيارتك في مرآب مغلق أو في منطقة مضاءة جيدًا في منظر عام بحيث يكون الجزء الخلفي من السيارة قريبًا من جدار أو سياج
  • احصل على رقم VIN لسيارتك محفورًا في غلاف الديبو
  • اطلب من المرآب المحلي أن يقوم بلحام البراغي في المحول الحفاز أو استخدم أجهزة تجارية أخرى مضادة للسرقة تجعل من الصعب إزالتها.

تاريخ ديبو البيئة

كانت ديبوهات البيئة موجودة منذ القرن التاسع عشر. وقتها تم تركيب أسطوانات معدنية تحتوي على مرشحات مطلية بالبلاتين والإيريديوم والبلاديوم على السيارات الفرنسية القديمة في محاولة لتنظيف الدخان المتصاعد من عوادمها. تم تسجيل براءة اختراع هذه التقنية لأول مرة من قبل الفرنسي يوجين هودري. الأخير انتقل إلى لوس أنجلوس في ثلاثينيات القرن الماضي وأسس شركة تسمى Oxy-Catalyst. هذه الشركة قامت بتركيب ديبوهات البيئة في المداخن الصناعية لمكافحة الضباب الدخاني.

قام Houdry بتركيب مرشحاته في شاحنات الرافعة الشوكية للمستودعات، بحلول الخمسينيات من القرن الماضي. ثم .بدأ تقنية ديبو البيئة لاستخدامه في السيارات وحصل على براءة اختراع لتصميمه في عام 1956. لم ينتشر استخدام التكنولوجيا في إنتاج السيارات على نطاق واسع حتى ازالة الرصاص من البنزين، الذي يمنع التفاعل الكيميائي الذي يحدث داخل ديبو البيئة. لاحقاً تم إجبار الشركات المصنعة على تشديد لوائح انبعاثات السيارات.

اليوم، الغالبية العظمى من السيارات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي على الطريق تحتوي على دبة التلوث. وهناك أنواع مختلفة مناسبة لنماذج مختلفة. تحتوي العديد من السيارات أيضًا على أنظمة تكميلية مثل إعادة تدوير غاز العادم وفلاتر جسيمات الديزل وتقنية التخفيض التحفيزي الانتقائي. القائمة على AdBlue هذه القطع تعمل مع ديبو البيئة للمساعدة في تنظيف انبعاثات عادم السيارة بشكل أكبر.

.هل كنت ضحية لسرقة ديبو البيئة؟ شاركونا تجربتكم في التعليقات

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات المشابهة هنا

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.