Connect with us

تقارير

القيادة على الجليد، كيف نتفادى المخاطر؟

Published

on

القسادة على الجليد

حلّ الشتاء، وبدأت العاصفة . لذلك سيبدأ الجليد بالالتصاق بالطرقات. فماذا لو تفاجأت به في أثناء القيادة، ما العمل حينها لتفادي الوقوع في حادث؟

للمزيد من نصائح القيادة، اضغط على الرابط التالي: النقطة العمياء

القيادة على الجليد: بعض التوجيهات

عندما تحلّ العاصفة، وتبدأ البلاد بارتداء ثوبها الأبيض، كما تقول الجملة الشهيرة التي تستخدمها المذيعات في على التلفيزيونات، تصبح القيادة خطيرة كما تعرفون. لذلك يفضّل في حالة كهذه أن نبقى في منازلنا ونأكل البطاطا المشوية بدلاُ من تعريض أنفسنا لمخالب العاصفة والقيادة على الجليد المكار.

ولكن اذا اضطر الأمر بسبب حالة طارئة، أو كنت تقود على الطريق في الأساس وبدأت الأجواء الشتوية العاصفة، ثم ظهر الجليد، فإليكم بعض الخطوات لقيادة آمنة تساعدكم في طقس كهذا على تفادي الحوادث.

  • عجلان خاصة للثلج: كلا، لا تتفاءل كثيراً إن كانت عجلاتك خاصة بالشتاء. بل ما أحاول أن أقوله لك أن هذه الإطارات تنفعك بحالة القيادة في الشتاء، وليس بحالة الجليد. أعتذر مسبقاً على تخييب ظنك.
  • الجنازير: ما زلنا نتحدث عن الأمور التي يعرفها سكان الجبال. ولكن إذا كنت لا تعرف الكثير عن القيادة في الثلوج، وأردت الذهاب إلى منطقة ثلجية، فيحبّذ أن تأخذ معك الجنازير وتربطها بالعجلات. فهي تساعدك على القيادة فوق الثلج وعلى الجليد أيضاً.
  • خفف السرعة: لا تتهوّر وتقد بالسرعة العالية على الجليد أو الثلج وتلعب دور مايكل شوماخر. بل أبق سرعتك منخفضة، وإلا تزحلقت فوق الجليد الأسود زتعرضت لحادث. أما بالنسبة إلى سرعات القير (علبة التروس)، فإذا صادفت جليداً على الطريق، أبقِ سرعة القير على الثانية بدلاً من الأولى. فنحن لا نريد قوة زائدة ودفعاً أقوى للعجلات على طرق زلقة.
  • تفادى استعمال المكابح: لا تستعملها إلا في الحالات الضرورية وإلا ستتزحلق أنت وسيارتك على الجليد. صدقني، لا تريد ذلك، إلا إذا كنت متلهفاً لدفع معاشك على إصلاحها.

احذر متى تستعمل المكابح!

  • استعمل فرملة المحرك وليس المكابح : بدلاً من أن تدوس على المكابح، يمكنك فرملة المحرك من خلال تخفيف سرعات القير.
  • القيادة على منحدر: إن كنت على منحدر، فتأكد من أن تخفف سرعتك قدر الإمكان قبل الوصول إلى المنحدر. وأخفض سرعة القير على الآخر، لعلك صادفت الجليد الأسود.
  • مساحة أكبر بينك وبين غيرك: إن أردت التوقف أو فرملة المحرك، أو اضطررت لدوس المكابح، فاحرص على فعل ذلك على مسافة أكبر من التي تحتاجها في العادة للتوقف. مساحة أكبر هي الأفضل.

في حالات الانزلاق

في حالة الانزلاق: اذا انزلقت سيارتك على الجليد، أدر المقود باتجاه الانزلاق. فذلك يخول العجلات الأمامية من أن تدور مجددا. إياك أن تهلع، لا داعي للهلع، واياك أن تدوس على المكابح، فتخسر السيطرة على السيارة كلياً. أضف إلى ذلك، إذا كانت سيارتك ذي قير عادي، فاحرص أن تدوس على القابض ثم تدير المقود.

اذا لم يبق لك حلول: اذا لم يبق لك حل آخر سوى الاصطدام، فحاول أن تصطدم بأقل ما يمكن أن يسبب لك وللآخرين ضرراً.

تحريك المقود يميناً وشمالاً: تحريكه يميناً وشمالاً يساعدك على الفرملة كما يخفف من الانزلاق.

متى يتكون الجليد الأسود؟

الجليد الأسود

ما هو الجليد الأسود تحديداً؟ إن كنت لا تعرف فدعني أخبرك. هو جليد يتكون عندما تكون الحرارة متدنية جدا وغالباً يتكون على الطرقات في الليل عند الفجر، أو عند مغيب الشمس. وغالباً في الأماكن التي لا تسير فيها السيارات كثيراً. ولكن هذا لا يعني أنه لا يتكون على الطرقات. ويسمى بالجليد الأسود لأنه يتكون على الطرقات المزفتة ويصعب رؤيته.

وغالباً ما يتكون في الأماكن التي لا تصل إليها أشعة الشمس أو تكون مغطاة من الأشجار أو ما شابه، فلا تصل إليها الحرارة. ويتواجد عادة أيضاً على الجسور.

كيف نتجنب الحوادث إذا تفاجأت الجليد الأسود؟

ليس هناك طريقة لذلك! فالقدياة فوق الجليد الأسود هي قيادة خطرة جداً. لهذا قلت لكم أن تبقوا في المنزل . إذا انزلقت سيارتك على الجليد الأسود، فليس لديك سوى الحل المذكور أعلاه وهو أن توجه المقود بالاتجاه الذي تنزلق فيه السيارة حتى تتوقف أو تصطدم بشيء. لا الاقلاع ولا الدوس على المكابح يحسن الوضع، بل مجددا يجعله أسوء! وإذا لاحظت ان الحرارة بدأت تنزل تحت 4، فكن مستعداً لمواجهة الجليد. ومجددا، إذا فاجأك الجليد الأسود ولم يبقَ لك سوى أن تصطدم بشيء، فاصطدم بما يسبب الأقل ضرراً، وستكون الأضرار ضئيلة إذا لم تكن مسرعاً في أثناء القيادة أساساً.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.