Connect with us

منوعات

الحرب الأوكرانية الروسية :كيف تؤثر سلباً على عالم السيارات؟

Published

on

تأثير الحرب الأوكرانية الروسية على صناعة السيارات

لم تكتفِ الحرب الأوكرانية الروسية بكونها كارثة إنسانية طالت أرواح الأبرياء ودمرت ديارهم. بل طالت أيضاً العديد من الصناعات، ومنها صناعاة السّيارات. فما علاقة هذه الحَرب المدوية بهذه الأخيرة؟

تأثير الحرب الأوكرانية الروسية على صناعة السيارات

Wire Harnesses manufacturing
أحد العمال يصل سلكاً كهربايا بشاصي إحدى السيارات

تُعرف أوكرانيا بصناعتها للأسلاك الكهربائيّة المستخدمة في صِناعة السّيارات وتصدير حوالي 7 في المئة منها إلى الإتحاد الأوروبي. وبسبب الغزو الرّوسي لأوكرانيا، تأثرت بعض المصانع الأوكرانية. إذ أجبرها الغزو على إغلاق أبوابها والتوقف عن تزيود شركات السّيارات بالأسلاك الأساسية لصناعتها.

فاليوم، في ظل الحرب الأوكرانية الروسية، تكافح شركة فولكسفاغن، وبي ام دبليو، وبورش، للحصول على هذه الأسلاك الأساسية لصناعة سياراتها، بعدما تم توقيف تزويدها بها من أوكرانيا. وبسبب ذلك، إضطُرت إلى تقليص إنتاجها.

ولم يقتصر التأثير السلبي في الانتاج على امدادات الأسلاك فقط، بل شمل أيضاً قِطع الغيار، والمقاعد وغيرها. وبما أن صِناعة السيارات تعتمد على سلاسل التوريد التي تمتد عبر الحدود، تأثرت بهذه الحَرب بهذا الشكل.

الحرب الأوكرانية الروسية : بعض المصانع توقفت عن الانتاج

إيقاف بورش تصنيع التايكان بسبب نَقص قطع الغيار

Porsche Taycan Manufacturing
بورش تايكان في المصنع

نتيجة الغزو الرّوسي لأوكرانيا، حدث نقص في القطع وبالتالي أوقفت بورش مؤقتًا إنتاجها تايكان الكهربائيّة في مصنعها في شتوتغارت زوفنهاوزن.

نيسان توقف صناعتها في أحد المناطق في روسيا بسبب الحرب الأوكرانية الروسية

بسبب صعوبة الحصول على قِطع من خارج البلاد، أوقفت نيسان لمدة ثلاثة أسابيع الإنتاج في مصنعها في سانت بطرسبرغ الواقع في روسيا.

أودي توقف الانتاج في نيكارسولم في ألمانيا

ساهمت عدة عوامل في جعلها اتخاذ قرار التوقف عن الانتاج في مصنعها الواقغ في المدينة الألمانية ومنها، الجائحة، إضافة إلى الحرب الأوكرانية الروسية، والوضع الحالي المتعلق بموضوع أشباه الموصلات.

صناعة سيارة أودي
صناعة سيارة أودي في مصنعهم في نيكارسولم

إطارات ميشلين عُلق إنتاجها في روسيا

أعلنت شَركة ميشلين المنتجة لإطارات ميشلين تعليق إنتاجها في مصنعها الواقع في دافيدوفو، والذي ينتج ما يصل إلى مليوني إطار سنوياً، بالإضافة إلى الصادرات إلى البلاد.

فيراري توقف إنتاج السيارات لروسيا بسبب الحَرب الأوكرانية الروسِية

لم يتوقف الأمر عند فرض الولايات المتحدة العقوبات على فلاديمير بوتين وبلاده. فقد عاقبت بلاده بعض الشركات على طريقتها. إذ أعلنت شَركة فيراري تعليق إنتاجها للسيارات في السوق الروسي حتى إشعار آخر. كما تبرعت الشركة بمليون يورو من أجل دعم الأوكرانيين المتضررين بسبب الحَرب. ولم تكن هي الشركة الوحيدة التي تبرعت، بل شاركتها العديد من الشركات الأخرى كشركة لامبورغيني وغيرها من الشركات الأوروبية وغيرها…

لم تتوقف أوكرانيا نهائياً عن صناعة الأسلاك الكهربائية المتعلقة بصناعة السيارات، إذ واصلت بعض المصانع صناعتها. ولم تكن الشركات المذكورة أعلاه هي الوحيدة التي علقت إنتاجها بسبب الحرب الأوكرانية الروسية، بل هناك العديد من الشركات الأخرى. وليس التوقف عن الانتاج هي النتيجة السلبية الوحيدة، بل أيضاً هناك العديد من النتائج السلبية الأخرى على صانعي السيارات. فللحرب تأثيرات على جميع الأصعدة ومن جميع الجوانب. حتى أنها أدت إلى ارتفاع أسعار الوقود العالمية. وبسبب إرتفاع الطلب على السيارات الكهربائيِة، ارتفعت تكلفة الأسلاك الكهربائيِة المذكورة هنا. أضف إلى ذلك أن روسيا هي مصدّر أساسي لمادة النيكل المستخدمة في صناعة بطاريات السيارة الكهربائيّة. وقد ارتفع سعر هذه المادة مؤخراً، ما يهدد “النهضة الكهربائية” الجديدة التي تحدث مؤخراً في عالم السيارات.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.