Connect with us

منوعات

أهم 6 نصائح عند القيادة في الظلام

Published

on

القيادة في الظلام قد تكون غير مريحة للبعض أحياناً وقد تكون خطرة في بعض المواقف إذا لم يتم الإلتزام ببعض القواعد. لذلك، نقدم لكم أهم 6 نصائح عند القيادة في الظلام.

إستخدم مصابيحك بالطريقة الصحيحة عند القيادة في الظلام

 القيادة في حالة وجود عطل في المصابيح أمر خطر وهذا ينطبق على أي مصباح، وليس المصابيح الأمامية فقط.لذلك تأكد من فحص مصابيح سيارتك دائماً، وإذا وجدت إحداها معطل، فقم بإصلاحها في أسرع وقت ممكن.

من المهم أيضًا استخدام الأضواء بشكل صحيح لا سيما عند القيادة في الظلام. إذا كانت سيارتك لا تحتوي على مصابيح تعمل بالنهار، فقم بتشغيل المصابيح الأمامية الخافتة قبل ساعة من غروب الشمس واحتفظ بها بعد ساعة من شروق الشمس. سيضمن هذا أنك مرئي دائمًا للمشاة ومستخدمي الطريق الآخرين.

إبقِ عيونك على الطريق وليست السيارات القادمة!

القيادة في الظلام

أثناء القيادة في الظلام قد تكون أضواء السيارات الأخرى المعاكسة ويمكن أن يكون الأمر خطيرًا إذا فقدت رؤيتك. تجنب ذلك من خلال النظر إلى الجانب الأيسر من الطريق واتباع الخطوط البيضاء لإبقائك على المسار الصحيح. إذا أصبح الوهج قوياً للغاية  فلا يمكنك رؤيته، فبطئ سرعتك ولكن تجنب التوقف فجأة لأنك لا تريد أن تتسبب في وقوع حادث بالسيارة خلفك.

في كثير من الأحيان  أن تكون مبهورًا من ضوء السيارات الأخرى أمر لا مفر منه. خاصة إذا لم تكن المصابيح الأمامية في السيارة القادمة محاذاة بشكل صحيح.كما يجدر لفت الإنتباه الى أنه يمكن أن تخرج المصابيح الأمامية من مكانها بمرور الوقت، مما يعني أنها لا تركز على الطريق. من المهم التحقق من محاذاة المصابيح الأمامية للتأكد من أنك تسقط الضوء على الطريق أمامك.

حافظ على نوافذك نظيفة

ليس من الجيد محاذاة الأضواء الخاصة بك وتجنب الوهج من السيارات القادمة إذا كانت نوافذك متسخة أثناء القيادة في الظلام. يمكن أن يؤدي تراكم التكثيف إلى إعاقة الرؤية. إضافة إلى ذلك، يمكن أن تتسبب الطرق في التخلص من الملح والحصى مما يجعل رؤيتها صعبة أيضًا.

تعتبر القيادة مع الزجاج الأمامي المتسخ أمرًا خطيرًا في الأيام الجافة والمشرقة، ولكن عندما يكون الجو مظلمًا ويحتمل أن يكون ثلجيًا، يكون هذا حادثًا ينتظر حدوثه. قبل الانطلاق، تأكد من إزالة أي تكاثف وتنظيف الزجاج الأمامي جيدًا

حافظ على مسافة آمنة بين السيارات

إن الحفاظ على مسافة آمنة بين السيارات لا يقل أهمية عن القيادة في الظلام كما هو الحال في الأحوال الجوية السيئة. إذا لم تكن هناك أي مؤشرات على الطريق لمساعدتك في الحفاظ على المسافة، مثل شيفرون، فقد ترغب في اعتماد “قاعدة الثانيتين”.

قاعدة الثانيتين هي قاعدة عامة تقترح بقاء السائق لمدة ثانيتين خلف أي مركبة أمامه. لقد ثبت أن القاعدة تساعد في منع الاصطدامات لأنها تساعد على توفير مسافة كبح كبيرة.

لتحقيق ذلك، يمكنك استخدام الأشياء الثابتة على جانب الطريق مثل أعمدة الإنارة أو المخارج على طريق عالي السرعة كنقاط مرجعية. بمجرد استواء السيارة التي أمامك مع هذه النقطة، قم بعد ثانيتين في رأس وإذا وصلت إلى هناك قبل أن تقوم بالعد، فأنت تعلم أنك قريب جدًا. خفف من دواسة الوقود وتحقق مرة أخرى للتأكد من أنك على بعد مسافة آمنة.

إحذر من الإنحناءات الخطيرة عند القيادة في الظلام

القيادة في الظلام

في ضوء النهار، من السهل نسبيًا الحكم على منعطف لأنه يمكنك رؤيته، لكن عند القيادة في الظلام هذا شبه مستحيل. لحسن الحظ، تُستخدم علامات الطريق التي تأخذ شكل أسهم للمساعدة في تحديد الانحناءات. فكلما زاد عدد الأسهم المستخدمة، كان الانحناء أكثر حدة.

ابحث عن هذه الأسهم إذا رأيت الطريق أمامك يبدأ في الانحناء وقم بتخفيف سرعتك قبل الانعطاف. ثم استخدم سرعة معقولة لجعلها بأمان.

إفحص المرايا بانتظام

فحص المرايا بانتظام هو شيء يجب أن تكون معتادًا على فعله بغض النظر عما إذا كان ذلك في النهار أو الليل. ومع ذلك، فمن السهل أن تتفاجأ بما ينتظرك عند القيادة في الظلام  وتعمي نفسك عن بقية الأشياء المحيطة بك.

نوصيك بتفقد المرايا كل 3-5 دقائق حتى تظل متيقظًا. على سبيل المثال، يمكنك بهذه الطريقة معرفة ما إذا كانت السيارة تسير خلفك عن كثب ويمكنك اتخاذ الاحتياطات التي قد تمنع وقوع حادث.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.